الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه: دليل شامل

تعرف على الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه وكيفية التعامل مع كل منها بفعالية. اكتشف الأسباب والعلاجات المناسبة لكل نوع لتحسين صحة بشرتك.

الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه: دليل شامل
الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه

عندما يتعلق الأمر بصحة البشرة، تواجه العديد من النساء تحديات في التمييز بين الحبوب الناتجة عن الدورة الشهرية وتلك الناتجة عن الحمل. كثيرًا ما يتساءلن عن الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه، وكيف يمكن التفرقة بينهما بسهولة. في هذا المقال، سنتناول هذا الموضوع بالتفصيل وسنقدم لك المعلومات اللازمة لتفهمي الفرق بينهما وكيفية التعامل مع كل نوع.

 

الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه

فيما يلي جدول يوضح الفرق بين حبوب الدورة الشهرية وحبوب الحمل في الوجه:

العامل حبوب الدورة الشهرية حبوب الحمل
التوقيت تظهر قبل أسبوع إلى أسبوعين من الدورة الشهرية وتختفي بعدها تظهر في الأسابيع الأولى من الحمل وتستمر لفترات أطول
أماكن الظهور الشائعة الخدين، الفك، خط الفك، الجبهة الخدين، الفك، الجبهة، الذقن، الرقبة، الصدر
الشكل والحجم صغيرة الحجم، متناثرة، قد تكون مصحوبة بالحكة أو الألم أكبر حجمًا، أكثر التهابًا، تشمل الحبوب الكيسية والبسيطة
الأعراض المرافقة الانتفاخ، تغيرات المزاج، آلام البطن الغثيان، زيادة التبول، الإرهاق
مدة البقاء تختفي بعد انتهاء الدورة الشهرية تستمر طوال فترة الحمل وتختفي تدريجيًا بعد الولادة
الأسباب الهرمونية ارتفاع هرمون البروجيسترون الذي يؤدي إلى زيادة إنتاج الزيوت ارتفاع هرمون الأندروجين الذي يزيد من إنتاج الزيوت
طرق العلاج منظفات الوجه اللطيفة، المستحضرات المضادة للبكتيريا، أدوية مضادة للالتهاب بوصفة طبية منظفات الوجه الطبيعية، المرطبات اللطيفة، العلاجات المنزلية مثل الشاي الأخضر

ملاحظات هامة:

  • من المهم دائمًا استشارة الطبيب لتحديد السبب الدقيق لظهور الحبوب والحصول على العلاج المناسب.
  • الحفاظ على روتين عناية بالبشرة يمكن أن يساعد في تقليل ظهور الحبوب في كلتا الحالتين.

 

أماكن ظهور الحبوب:

حبوب الوجه تظهر خلال الدورة الشهرية والحمل في مناطق محددة، حيث يمكن للتغيرات الهرمونية أن تؤثر بشكل مباشر على البشرة. خلال الدورة الشهرية، تميل الحبوب إلى الظهور في مناطق الخدين والفك وخط الفك. هذا يعود إلى زيادة إنتاج الزيوت التي تسد المسام وتسبب الحبوب.

أما في فترة الحمل، فإن الحبوب قد تظهر في نفس هذه المناطق بالإضافة إلى مناطق أخرى مثل الجبهة، الذقن، وأحيانًا الرقبة والصدر. هذا التوسع في مناطق الظهور يرجع إلى الزيادة الكبيرة في هرمون الأندروجين خلال الحمل، مما يؤدي إلى تضخم الغدد الدهنية وزيادة إنتاج الزيوت.

 

توقيت ظهور الحبوب:

  • حبوب الدورة الشهرية: تبدأ بالظهور عادة قبل أسبوع إلى أسبوعين من موعد الدورة الشهرية، وتستمر حتى انتهاء الدورة. هذه الحبوب تكون نتيجة للتقلبات الهرمونية التي تسبق الدورة، حيث يرتفع مستوى هرمون البروجيسترون، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الزيوت وظهور الحبوب.

  • حبوب الحمل: تظهر الحبوب في الأسابيع الأولى من الحمل، وغالبًا ما تستمر لفترة أطول مقارنة بحبوب الدورة الشهرية. تظهر هذه الحبوب نتيجة للزيادة الكبيرة في هرمون الأندروجين، وتستمر بالظهور طوال فترة الحمل وقد تختفي تدريجيًا بعد الولادة.

 

شكل الحبوب:

  • حبوب الدورة الشهرية: عادة ما تكون صغيرة الحجم ومتناثرة على الوجه. تظهر بشكل خاص في المناطق الدهنية مثل الخدين والجبين، وتكون غالبًا مصحوبة بالشعور بالحكة أو الألم عند لمسها.

  • حبوب الحمل: قد تكون أكبر حجمًا وأكثر التهابًا. تتنوع بين الحبوب الكيسية التي تكون عميقة تحت الجلد ومؤلمة، والحبوب البسيطة التي تظهر على السطح. هذه الحبوب تكون نتيجة لزيادة إنتاج الزيوت بسبب التغيرات الهرمونية.

 

كيفية التمييز بينهما:

  • مدة البقاء: حبوب الدورة الشهرية تختفي عادة بعد انتهاء الدورة الشهرية، بينما حبوب الحمل قد تستمر لفترات أطول وتختفي تدريجيًا بعد الولادة.
  • مكان الظهور: على الرغم من التشابه في أماكن الظهور، إلا أن حبوب الحمل يمكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى مثل الصدر والرقبة بشكل أكثر شيوعًا.
  • الأعراض المرافقة: حبوب الدورة الشهرية غالبًا ما تكون مصحوبة بأعراض الدورة الشهرية الأخرى مثل الانتفاخ، وتغيرات المزاج، وآلام البطن. أما حبوب الحمل فتكون مصحوبة بأعراض الحمل المبكرة مثل الغثيان، وزيادة التبول، والإرهاق.

 

علاج الحبوب:

  • حبوب الدورة الشهرية: يمكن السيطرة عليها باستخدام منظفات الوجه اللطيفة، والمستحضرات المضادة للبكتيريا، وتجنب استخدام المستحضرات الدهنية التي تسد المسام. كما يمكن استخدام أدوية مضادة للالتهاب بوصفة طبية للتخفيف من الالتهاب والتورم.

  • حبوب الحمل: يفضل تجنب الأدوية القوية خلال الحمل للحفاظ على صحة الجنين. ينصح باستخدام منظفات الوجه الطبيعية والمرطبات اللطيفة، ويمكن استخدام العلاجات المنزلية مثل غسل الوجه بالماء الفاتر والشاي الأخضر الذي يساعد على تقليل الالتهاب.

 

نصائح عامة للعناية بالبشرة:

  • استخدام منظف لطيف: تنظيف الوجه مرتين يوميًا باستخدام منظف خالٍ من الصابون يساعد في منع ظهور الحبوب.
  • تجنب الإفراط في غسل الوجه: يؤدي الإفراط في غسل البشرة إلى فقدانها لرطوبتها الطبيعية، مما يجعل الغدد الدهنية تنتج المزيد من الزيوت.
  • تجنب الحك أو العصر: يجب مقاومة الرغبة في عصر الحبوب، لأن ذلك يؤدي إلى انتشار البكتيريا وزيادة الالتهاب.

 


في النهاية، الفرق بين حبوب الدورة وحبوب الحمل في الوجه يكمن في التوقيت، مدة البقاء، مكان الظهور، والأعراض المرافقة. فهم هذه الفروقات يمكن أن يساعد النساء في التعامل مع الحبوب بشكل أفضل والعناية بالبشرة بطريقة مناسبة لكل حالة. الحفاظ على روتين عناية بالبشرة واستخدام المنتجات المناسبة يمكن أن يساعد في تقليل ظهور الحبوب والحفاظ على بشرة صحية ونضرة.